المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : زمن قتل الأطفال بالصواريخ....... بقلم: جفرا



جفرا
08-03-2008, 07:36 PM
زمن قتل الأطفال بالصواريخ... /بقلم: جفرا
التاريخ : 06 / 03 / 2008 الساعة : 16:05

مع ازدياد حدة الهجمة الصهيونية على غزة و اتساع رقعة القصف المستهدف لكل شيء يظهر على شاشات الطائرات الإسرائيلية و مع ازدياد وتيرة التصريحات المهددة من قبل قادة الحرب في الكيان الصهيوني ضد غزة و بدء العملية العسكرية الواسعة لا يستبعد وصول المنطقة إلى حرب جديدة تنفذ من خلالها إسرائيل عملية موجعة ضد القطاع خاصة و الضفة الغربية عامة لشل تنامي أساليب المقاومة التي تقودها الفصائل الفلسطينية العاملة على الساحة , هنا سيكون هدفها إيقاع اكبر قدر ممكن من الخسائر في صفوف المدنين و خاصة الأطفال و هذه الإستراتيجية التي استخدمتها إسرائيل أبان حرب تموز بلبنان بالرغم من إدراكها فشلها و اعترافها بهزيمتها أمام جنود و مقاتلي ح** الله و ها هي تستخدمها مرة أخري في غزة المسجونة داخل وطن .

لم يعد الاستهداف للقطاع فقط بل الضفة الغربية بكامل مدنها و قراها , فقد أصبح انتهاك العربات و الدبابات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية أمرا عاديا و قد تناقله وكالات الأنباء كخبر روتيني عادى.

يبدو أن زمن الحرب بفلسطين لن ينتهي و زمن قتل الأطفال قد كتبه قادة إسرائيل بالصواريخ المنهمرة على البيوت المدنية لدرجة أن أهل فلسطين أصبحوا لا يعرفوا متى ترحل هذه الحرب المجنونة و من ستأخذ من الأطفال و النساء و الشيوخ , ترحل للتترك شعب فلسطين يعيش كباقي الشعوب , فهذه الأجيال الفلسطينية تتوارث المعركة و تتوارث المقاومة و الشهادة التي لن تتوقف أيضا مادام استباحة الدم الفلسطيني و القتل مباحا ويلقى صمتا دوليا مخيفا وكأن القوانين الآدمية شرعت لكل العالم عدا الفلسطينيين و خاصة الأطفال منهم !!.

إسرائيل دولة حرب و خراب ودولة وجدت لتكون دولة حرب بالمنطقة العربية وليست دولة سلام كما يروج لها دوليا فعرس الدم بغزة مازال مستمرا وما أن سافرت شمسها خلف بحرها الهائج إلا و زف محمد البرعى البطل الرضيع ابن الأربعة أشهر شهيدا و معه أربع عشرة آخرين مازالت دماؤهم تلعن الصمت العربي و الدولي.

لقد شهد العالم قبل سنوات استشهاد الأطفال الفلسطينيين بالرصاص منهم من استشهد و هو في طريقة إلى المدرسة و آخرين في حضن أبائهم و داخل بيوتهم بل و على مقاعد الدراسة ولكن اليوم هو عصر قتل الأطفال بالصواريخ ولا اعرف ماذا سيكون غدا بالغاز السام و الأسلحة البيولوجية ؟؟ لم يكن محمد البرعى ابن الأربعة أشهر ممتشقا سلاحه ولا مصوبا مدفعه ولا صواريخه نحو سيديروت ولا عسقلان بل كان محمد في حضن والدة ووفى يده البريئة ما تبقى من بيبرونه من لبن...!! ولم يكن أطفال عائلة دردونه يجهزون لقصف تلك البلدات المغتصبة من الوطن, فقد كانوا يلعبون كرة القدم كباقي أطفال العالم لأنهم لم يعرفوا أن زمن قتل الأطفال بالصواريخ قد حان!! إنها الحرب التي أرادتها إسرائيل و إنها محرقة غزة كما أعلن قادة الكيان الصهيوني لتفرض بيدها معادلة جديدة تعتقد إنها معادلة السلام ولكن قد لا تنعم إسرائيل بالسلام زمن أخر غير هذا الزمن لان الفلسطيني لم يعد يقبل بان يكون الأضعف في معادلة الحرب الحالية و القادمة , نعم هو الأقل عتادا و الأضعف على مقياس السلاح المتاح لدولة الكيان الغاصب ولكن ليس الأقل عزما و ثباتا و إصرارا على النصر.

إن شعب فلسطين لن يقبل أن تفرض إسرائيل علية الاستسلام مقابل السلام ولا يقبل أن تفرض علية الموت وهو قابل لذلك ولا يقبل أن تبقى المعادلة بيد إسرائيل وحدها , و ما يقبله شعب فلسطين هو السلام الحقيقي المستند إلى كافة القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن و الأمم المتحدة لتتوفر له صفة السلام العادل.

إن زيادة وتيرة المسح الجوي الإسرائيلي و زيادة الطلعات الجوية الصهيونية فوق أجواء غزة لتصل عدد الغارات الإسرائيلية إلى أربعين غارة يوميا من خلالها تستهدف العديد من المؤسسات و المواقع و البيوت المدنية يؤكد لنا أن إسرائيل ماضية في حربها المخططة على غزة دون أدنى حساب لما ستجلبه هذه الحرب من كوارث و آهات ودمار على الطرف الفلسطيني وحدة وهذا للتفوق العسكري الإسرائيلي و امتلاكه أسلحة تعمل بالتكنولوجيا الحربية وقد تنزل قوات الحرب الصهيونية برا إلى المدن الكبرى و تقسم غزة إلى مناطق امتدادا من الشمال و الوسط و الجنوب لتحد من حركة التنقل الفلسطينية بداخل القطاع و تؤمن جبهتها الداخلية قبل تفكيك قوة المقاومة الفلسطينية بالقطاع .

إن القادم قد يكون اخطر من قتل للأطفال فقط لان إسرائيل لا يوجد بينها و بين المجازر أي حواجز و لا تأبه بمن يسقط من المدنين و عددهم فلعل هذا يوجب أن نتحول و أطفالنا إلى محاربين وكل من في وطني سيقاتل ولن ننتظر الموت قصفا بالطائرات و الدبابات على أرصفة الشوارع و حلقات الأسواق.

بقلم/ جفرا

diya qurini
09-03-2008, 01:00 AM
ما شاء الله عنك يا جفرا شو هاء انتا لازم تشتغل كاتب

bahaqurini
16-03-2008, 11:33 PM
مشكور جفورا على الموضوع الرائع