مشاهدة تغذيات RSS

مراد علم دار

الى متى هذا الصمت!!!!!!!!!!؟؟

تقييم هذا المقال
اخواني وأخواتي

الى متى هذا الخنوع والخضوع

الى متى نصبر على هذا الذل والهوان

أما ان للإسلام أن ينتصر

أما ان للحق أن يظهراما أن لنا أن نغير واقعنا للأفضل

ايعجبكم ما هو عليه حال ابناءنا من تخبط بالشهوات والمحرمات والبعد عن الدين

ايعجبك ان يكون ابناءنا يعلمون كل شيء عن اخبار الفنانين والفنانات والكرة وغيرها من الاشياء التافهه

ولكن لا يعرفون ابسط الاشياء عن وطنهم واسلامهم وتاريخ هاذا الوطن

واصبح البعض يتشاجرون مع بعضهم البعض لانهم يختلفون في تشجيع فريق معين او لاعب معين وغيره

وان سألتهم ماذا تعرفون عن تارخ فلسطين

او عن اتفاقيات ساي** بيكو وسان وريمو وغيرها من الاتفاقيات المشؤومه

او سألتهم ماذا جرى في مذبحة كفر قاسم ودير ياسين وغيرها لا يعرفون شيء

بل الادهى والامر ان بعضهم اصبح يعرف قبة الصخره على انها المسجد الاقصى

وان سألتهم عن معظم القرى والمدن الفلسطينه منهم من يجيبك بأنه لم يسمع بهذا الاسم من قبل


ففي ظل غياب الاعلام الاسلامي

وغياب المساجد والنوادي الاسلاميه التي كانت تحمل على عاتقها نشر هذا الوعي

وحل محلها الاعلام الفاسد والماجن واصبح من يقومون على هذه الاشياء ينشرون الرذيله بدل الفضيله

انتشر فينا الفساد والظلم والجور و هتك الأعراض والسرقات وارتكاب المحرماتالم يأن الأوان أن نأخذ على عاتقنا هذا الهم وهذا الواجب


الم يأن الأوان أن نسعى لتوعيه ابناءنا وترسيخ حب الدين والوطن وفلسطين والجهاد في نفوس ابناءنا

ألسنا خير امه أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر

الى متى هذا الخنوع والقبول بالواقع

الا يجب ان نأخذ على انفسنا واجب نشر الدعوة والدين ونشر الوعي في هذه الامه لعل الله يصلح حال هذا الوطن وحال الامه



فأرجو من كل غيور على دينه،محب لوطنه،حريص على صلاح الأمه

أن يأخذ على عاتقه هذه المسؤوليه ويبدأبنشر الوعي والدين وترسيخ الدين وحب الوطن في النفوس

لعل الله يرضى عنا ويصلح حالنا ويحرر وطننا الغالي

والله ولي التوفيق

أخوكم خالد يوسف
الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية فلسطين
    بارك الله فيك
m-3n