الرئيس صالح يتحدث لليمنيين محترق الوجه





ظهر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في كلمة تلفزيونية مسجلة للمرة الأولى منذ محاولة اغتياله في قصف قصره الرئاسي في صنعاء قبل أسابيع.


وبدا الرئيس اليمني، الذي يعالج في السعودية، وعليه اثار المرض وعلاجات مكثفة في الوجه نتيجة الحروق التي اصابته.

وكان الرئيس جالسا في جلباب ابيض ولم يتحرك ليبدو مدى تأثر حالته الصحية بمحاولة الاغتيال ومساعي إنقاذه.

وكان صالح وعدد من المسئولين اليمنيين قد تعرضوا لمحاولة اغتيال في الثالث من شهر يونيو/ حزيران الماضي بقصف مسجد الرئاسة. وقال الرئيس اليمني إنه خضع لثمانية عمليات جراحية في السعودية.

وتحدث صالح، الذي يواجه احتجاجات شعبية تطالب برحيله منذ أشهر سقط فيها العديد من القتلى والجرحى، عن الشراكة (مع المعارضة) في إطار الدستور والقانون. وقال الرئيس اليمني انه مع الحوار على اسس ديمقراطية وبهدف الوصول الى حلول مرضية. وأضاف: "نحن مع المشاركة على أساس برنامج مشترك يتفق عليه الشعب اليمني".

وأكد صالح ضرورة أن يكون هدف الحوار هو الوصول إلى حلول مرضية بالمشاركة مع القوى السياسية كافة. وأشاد بجهود نائبه لتحقيق التوافق السياسي في البلاد.


مقطع يوتيوب