النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    مشرفة الصورة الرمزية $نزف القيثارة$
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    3,639
    مقالات المدونة
    2

    Post :حيفا يا نبض قلبي وروح فؤادي:

    ..حــــيـــفــــــا
    عروس البحر
    وشاطىء الحياة

    ..المدينة المنسيه
    .حيفا هي إحدى مدن فلسطين المحتله ، وتقع في شمال فلسطين وتعد من أقدم مدنها التاريخية وإن كان الكثير من تاريخها يلفه الغموض ، إلا أن الحفريات والدراسات الأثرية والتاريخية وضحت بان المدينة كنعانية الأصل كما هي معظم مدن فلسطين ، وبالتالي فإن أصلها عربيٌ بطبيعة الحال …وأصل كلمة حيفا غير واضحٍ للكثيرين ، فمنهم من يقول بأن أصل هذه التسمية عبريٌ وبعضهم يقول بأن إسمها غربي نظراً لتعدد الطوائف والجنسيات التي سكنتها عبر الزمن ، ولكن يغلب الظن على أن أصل التسمية عربيٌ ، حيث يرجعون الكلمة حيفا إلى حف بمعنى شاطيء حيث أن حيفا مدينةٌ ساحليه ، أو إلى الحيفة ومعناها الناحيه ، وهنالك مسجدٌ نبويٌ أسمه ذات الحيفة يقع بين المدينة و تبوك ويؤمن الكثيرون بأن هذا هو أصل التسميه …
    تأسست المدينة على يد الكنعانيين إذن وبقيت بحوزتهم إلى ان إستطاع الفلسطينييون السيطرة عليها كما بقية مدن الساحل الفلسطيني ، وقد دارت معركة بين الفلسطينيين و المصريين في عهد رمسيس قبل ألفي عامٍ على الميلاد في محاولة منه لإحتلال المدينه ، ولكن النصر كان للفلسطينيين في هذه المعركة وبقيت المدينة بحوزتهم حينها إلى أن جاء الغزو العبري القديم لفلسطين وأصبحت حيفا بحوزة اليهود بعدها ، وقد تعرضت المدينة للكثير من محاولات الغزو بسبب موقعها الإستراتيجي وميناءها المهم وطبيعتها الساحره ، وقد مر عليها الكثير من الغزاة بعد اليهود من بينهم الآشوريون و الكلدانيون و الفرس و اليونانيون و السلوقيون ، إلى أن خضعت في النهاية للحكم المصري عام 104 للميلاد وبعد ذلك ، وصل الفتح الإسلامي للمدينة في عهد الصحابي المجاهد معاوية بن أبي سفيان عن طريق قائده الصحابي عمرو بن العاص في عام 633 للميلاد ، وكنتيجةٍ لذلك بدأت القبائل العربية بالتوافد إلى المدينة والإستقرار فيها ، ومن أهم القبائل التي إستقرت في حيفا قبيلة بني عامر في مرج أم عامر ، وقبيلة بن لام في كفر لام ، وبقيت حيفا جزءاً من الدولة الإسلامية طوال العهد الأموي و كذلك العباسي تقريباً ، ولكن ، وفي نهاية العصر العباسي ضعفت سيطرة الخليفة على الدولة الإسلامية المترامية الأطراف وكان هنالك الكثير من حركات الإنشقاق عن الدولة الإسلامية الأم فيما عُرف بعصر الدويلات ، حيث عمد الكثير من الأمراء إلى الإستقلال بمناطقهم وإعلانها دويلاتٍ مستقله ، وإستغل الصليبيون هذا الوضع وهاجموا الدولة الإسلامية بحجة حماية الأراضي المقدسه ، ومع بداية الحملة الصليبية سقطت حيفا في يد القائد الإفرنجي تنكريد في عام 1110 للميلاد ثم عاد الفتح الإسلامي بقيادة صلاح الدين والذي طرد الصليبيين من فلسطين ، وبقية المدينة في حوزة المسلمين وإنتقلت في عهد الدولة العثمانية إلى يد العثمانيين في عهد سليم الأول عام 1516 للميلاد وفي عام 1868 للميلاد ، إنتقلت بعض العائلات الألمانية للمدينة واستوطنت فيها ، وقد أقامت هذه العائلات مستوطنةً لها في غرب المدينة وأضافت إليها المرافق والخدمات وبنت فيها المدارس والحدائق ، وبالتالي إزداد عدد سكان هذه المستوطنة مما حذا بهؤلاء المستوطنين إلى بناء مستوطنةٍ ثانيةٍ فثالثةٍ ، إلى أن تطور الأمر وتمت إقامة أول حيٍ ألماني على الطراز الحديث في المدينة عُرف بحي كارملهايم في جبل الكرملوبعد خروج بريطانيا منتصرةً من الحرب العالمية الأولى عام 1918 للميلاد ، خضعت فلسطين و حيفا بطبيعة الحال للإنتداب البريطاني الذي مهد للهجرة اليهودية إلى فلسطين عن طريق وعد بلفور المشؤوم ، وإستقرت الكثير من الجماعات اليهودية في المدينة بتشجيع ثيودور هرتزل وتفضيله لحيفا كمكانٍ ملائمٍ للإستيطان ، وطرد المستوطنون اليهود أصحاب الأرض العرب من المدينة ولم يسمحوا إلا لعدد ضئيلٍ منهم بالعودة إليها لاحقا ، حيث دفعوا بحوالي 35 ألفاً منهم إلى الساحل وتم تحميلهم بسفنٍ بريطانيةٍ ونقلهم إلى لبنان ، حيثُ أن أصل 10% من سكان مخيمات لبنان للّاجئين الفلسطينيين من مدينة حيفا ، وقد غادر البعض الاخر إلى الجليل براً والكثيرون إنتقلوا إلى مدينة جنين الفلسطينيه ، وتعد أغلبية سكان المخيمات في جنين من مدينة حيفا كذلك . ولم يبق من السكان العرب والذين كان تعدادهم أكثر من 70 ألف نسمةٍ في عام 1948 سوى 3566 عربياً فقط ، وإن كانت هذه الأقلية تعد الأنشط في مجال النضال السلمي من أجل المطالبة بالحقوق العربية المسلوبة من ضمن ما يُعرف بعرب الـ 48 وتضم حيفا عدداً من المساجد و المعالم الأثريه ، ويُعد معبد البهائيين على جبل الكرمل من اهم واجمل معالم المدينة على الإطلاق نظراً لبنائه الرائع وحديقته الغناء ..[/
    المدينة المنسيه
    ..]حيفا هي إحدى مدن فلسطين المحتله ، وتقع في شمال فلسطين وتعد من أقدم مدنها التاريخية وإن كان الكثير من تاريخها يلفه الغموض ، إلا أن الحفريات والدراسات الأثرية والتاريخية وضحت بان المدينة كنعانية الأصل كما هي معظم مدن فلسطين ، وبالتالي فإن أصلها عربيٌ بطبيعة الحال …hوأصل كلمة حيفا غير واضحٍ للكثيرين ، فمنهم من يقول بأن أصل هذه التسمية عبريٌ وبعضهم يقول بأن إسمها غربي نظراً لتعدد الطوائف والجنسيات التي سكنتها عبر الزمن ، ولكن يغلب الظن على أن أصل التسمية عربيٌ ، حيث يرجعون الكلمة حيفا إلى حف بمعنى شاطيء حيث أن حيفا مدينةٌ ساحليه ، أو إلى الحيفة ومعناها الناحيه ، وهنالك مسجدٌ نبويٌ أسمه ذات الحيفة يقع بين المدينة و تبوك ويؤمن الكثيرون بأن هذا هو أصل التسميه …
    تأسست المدينة على يد الكنعانيين إذن وبقيت بحوزتهم إلى ان إستطاع الفلسطينييون السيطرة عليها كما بقية مدن الساحل الفلسطيني ، وقد دارت معركة بين الفلسطينيين و المصريين في عهد رمسيس قبل ألفي عامٍ على الميلاد في محاولة منه لإحتلال المدينه ، ولكن النصر كان للفلسطينيين في هذه المعركة وبقيت المدينة بحوزتهم حينها إلى أن جاء الغزو العبري القديم لفلسطين وأصبحت حيفا بحوزة اليهود بعدها ، وقد تعرضت المدينة للكثير من محاولات الغزو بسبب موقعها الإستراتيجي وميناءها المهم وطبيعتها الساحره ، وقد مر عليها الكثير من الغزاة بعد اليهود من بينهم الآشوريون و الكلدانيون و الفرس و اليونانيون و السلوقيون ، إلى أن خضعت في النهاية للحكم المصري عام 104 للميلاد …وبعد ذلك ، وصل الفتح الإسلامي للمدينة في عهد الصحابي المجاهد معاوية بن أبي سفيان عن طريق قائده الصحابي عمرو بن العاص في عام 633 للميلاد ، وكنتيجةٍ لذلك بدأت القبائل العربية بالتوافد إلى المدينة والإستقرار فيها ، ومن أهم القبائل التي إستقرت في حيفا قبيلة بني عامر في مرج أم عامر ، وقبيلة بن لام في كفر لام ، وبقيت حيفا جزءاً من الدولة الإسلامية طوال العهد الأموي و كذلك العباسي تقريباً ، ولكن ، وفي نهاية العصر العباسي ضعفت سيطرة الخليفة على الدولة الإسلامية المترامية الأطراف وكان هنالك الكثير من حركات الإنشقاق عن الدولة الإسلامية الأم فيما عُرف بعصر الدويلات ، حيث عمد الكثير من الأمراء إلى الإستقلال بمناطقهم وإعلانها دويلاتٍ مستقله ، وإستغل الصليبيون هذا الوضع وهاجموا الدولة الإسلامية بحجة حماية الأراضي المقدسه ، ومع بداية الحملة الصليبية سقطت حيفا في يد القائد الإفرنجي تنكريد في عام 1110 للميلاد …ثم عاد الفتح الإسلامي بقيادة صلاح الدين والذي طرد الصليبيين من فلسطين ، وبقية المدينة في حوزة المسلمين وإنتقلت في عهد الدولة العثمانية إلى يد العثمانيين في عهد سليم الأول عام 1516 للميلادوفي عام 1868 للميلاد ، إنتقلت بعض العائلات الألمانية للمدينة واستوطنت فيها ، وقد أقامت هذه العائلات مستوطنةً لها في غرب المدينة وأضافت إليها المرافق والخدمات وبنت فيها المدارس والحدائق ، وبالتالي إزداد عدد سكان هذه المستوطنة مما حذا بهؤلاء المستوطنين إلى بناء مستوطنةٍ ثانيةٍ فثالثةٍ ، إلى أن تطور الأمر وتمت إقامة أول حيٍ ألماني على الطراز الحديث في المدينة عُرف بحي كارملهايم في جبل الكرملوبعد خروج بريطانيا منتصرةً من الحرب العالمية الأولى عام 1918 للميلاد ، خضعت فلسطين و حيفا بطبيعة الحال للإنتداب البريطاني الذي مهد للهجرة اليهودية إلى فلسطين عن طريق وعد بلفور المشؤوم ، وإستقرت الكثير من الجماعات اليهودية في المدينة بتشجيع ثيودور هرتزل وتفضيله لحيفا كمكانٍ ملائمٍ للإستيطان ، وطرد المستوطنون اليهود أصحاب الأرض العرب من المدينة ولم يسمحوا إلا لعدد ضئيلٍ منهم بالعودة إليها لاحقا ، حيث دفعوا بحوالي 35 ألفاً منهم إلى الساحل وتم تحميلهم بسفنٍ بريطانيةٍ ونقلهم إلى لبنان ، حيثُ أن أصل 10% من سكان مخيمات لبنان للّاجئين الفلسطينيين من مدينة حيفا ، وقد غادر البعض الاخر إلى الجليل براً والكثيرون إنتقلوا إلى مدينة جنين الفلسطينيه ، وتعد أغلبية سكان المخيمات في جنين من مدينة حيفا كذلك . ولم يبق من السكان العرب والذين كان تعدادهم أكثر من 70 ألف نسمةٍ في عام 1948 سوى 3566 عربياً فقط ، وإن كانت هذه الأقلية تعد الأنشط في مجال النضال السلمي من أجل المطالبة بالحقوق
    العربية المسلوبة
    من ضمن ما يُعرف بعرب الـ 48
    وتضم حيفا عدداً من المساجد
    و المعالم الأثريه ، ويُعد معبد البهائيين على جبل الكرمل من اهم واجمل معالم
    المدينة على الإطلاق نظراً لبنائه



    الرائع وحديقته الغناء ..










    التعديل الأخير تم بواسطة $نزف القيثارة$ ; 27-07-2011 الساعة 09:42 PM



  2. #2
    مشرفة الصورة الرمزية $نزف القيثارة$
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    3,639
    مقالات المدونة
    2

    Post





    السكان والنشاط الاقتصادي:


    تطور عدد سكان حيفا تطوراً مطرداً منذ عام 1916 وحتى نهاية الانتداب البريطاني على فلسطين، فقد وصل عدد سكان مدينة حيفا عام 1916 إلى 10447 نسمة ارتفع إلى 24634 نسمة عام 1922 ثم وصل إلى 50483 نسمة عام 1931، وتضاعفت تقريباً بعد عام 1938 ليصل إلى 99090 ثم ارتفع إلى نحو 138300 نسمة عام 1945 وفي عام 1948 تراجع إلى 97544 نسمة.


    وترجع الزيادة المطردة في عدد سكان مدينة حيفا للأعداد الكبيرة من المهاجرين اليهود الذين تدفقوا إلى المدينة قبل قيام دولة إسرائيل، وبعد احتلال اليهود للمدينة أجبر سكانها العرب الفلسطينيون على مغادرتها ليبقى المهاجرون اليهود فيها الذين تزايدوا فيما بعد ليصل عددهم إلى 225800 نسمة عام 1973.

    وقد مارس السكان في مدينة حيفا العديد من الوظائف أهمها الزراعة وتعتبر أهم الحرف التي عمل بها سكان المدينة منذ القدم، حيث بلغت مساحة الأراضي الزراعية في قضاء حيفا 55% من جملة مساحة القضاء، وأهم المحاصيل الزراعية
    هي:
    المحاصيل الحقلية مثل: القمح والشعير والعدس والكرسنة والفول.
    الحمضيات تعتبر من المحاصيل الهامة التي ينتجها قضاء حيفا.
    الخضروات تعتبر إحدى أهم المحاصيل التي يعمل السكان في زراعتها.
    الأشجار المثمرة مثل: العنب والزيتون واللوزيات وتنمو على مرتفعات الكرمل.


    الصناعة:
    عاشت حيفا نهضة صناعية منذ الثلاثينات من القرن العشرين بعد انتشاء مدرسة صناعية عام 1936 لتعليم الحرف الفنية كالنجارة والحدادة والبرادة وإصلاح السيارات، كما أقيمت مصفاة تكرير النفط التي استوعبت عدداً كبيراً من العمال، كما كان هناك العديد من الصناعات مثل الأسمنت والغزل والنسيج، معاصر الزيتون- البلح والخشب وتجميع قطع المركبات…الخ.


    التجارة
    : ارتبطت الوظيفة التجارية بأهمية الموقع الجغرافي لحيفا، بالنسبة لأقليمها الخاص أو الأقاليم البعيدة وتصل المدينة بما حولها بأكثر من وسيلة للمواصلات، وترتبط شبكة شوارعها الداخلية المنظمة بشبكة الطرق والسكك الحديدية الخارجية، بالإضافة إلى ميناء حيفا الذي ساهم في ازدياد الحركة التجارية في المدينة، كما ساهم فرع خط سكة حديد الجحاز دمشق- حيفا من جراء تحسينات كبيرة في الميناء دخلت حيفا في عهد جديد وأصبح ميناؤها وسيلة لنقل البضائع المستوردة من الخارج إلى كثير من أجزاء فلسطين والأردن وسورية. وكذلك ساهم الميناء في تصدير كثير من منتجات فلسطين والأقطار العربية المجاورة، كالحمضيات والقمح والنفط إلى الخارج.

    النشاط الثقافي
    :
    أولا: المدارس في العهد العثماني :
    بلغ عدد المدارس في حيفا عام 1870م ثلاث مدارس هي :
    مدرسة الحي الشرقي وهي مدرسة عربية .
    مدرسة الرشيدية .
    مدرسة يهودية .
    وفي عام 1901م بلغ عدد المدارس الأجنبية خمس مدارس وهي :
    ثلاث مدارس ألمانية .
    مدرستان فرنسيتان هما الفرير والراهبات .
    وفي عام 1903م بلغ عدد المدارس الأجنبية ثماني مدارس وهي :
    أربع مدارس فرنسية هي :
    الفرير – راهبات المحبة – راهبات الناصرة – المدرسة اليهودية – ومدرستان انكليزيتان ومدرسة ألمانية ومدرسة روسية .
    ثانيا: المدارس في عهد الانتداب :
    فضلا عن المدارس الحكومية، كان في حيفا مدارس خاصة إسلامية ومسيحية، بلغ عددها عشرون مدرسة، نصفها إسلامية ونصفها مسيحية وثماني مدارس أجنبية .


    المكتبات في حيفا :
    لم تعرف حيفا المكتبات العامة قبل عام 1914م، حيث تأسيس في هذا العام أول مكتبة عامة فيها باسم المكتبة الجامعة، وتغير اسمها فيما بعد ليصبح المكتبة الوطنية، وقد كانت هذه المكتبة تعنى ببيع الكتب العلمية والتاريخية والأدبية .. الخ، كما أخذت هذه المكتبة تصدر مجلة خاصة بها هي مجلة الزهرة .


    الصحف
    :
    رأى رجال الصحافة العربية ما آلت إليه حالة الوطنيين من التفرقة، فقرروا عقد مؤتمر صحفي في حيفا، لوضع خطة يسيرون عليها في كتاباتهم، وتأليف نقابة صحفية تجمع شتاتهم، وتأخذ حيفا مكانها الريادي في الحركة الصحفية في فلسطين، بمثل ما أخذت مكانها الريادي في الحركة الثورية،

    المعالم الدينية والتاريخية والسياحية :

    تضم حيفا مجموعة من المعالم الدينية والتاريخية والسياحية، التي تشجع السياح على زيارة المدينة فقد بلغ عدد الكنائس في العقد الرابع في القرن العشرين ست كنائس، إضافة إلى خمس مساجد وتكايا، إلى جانب وجود ثمانية فنادق وثلاث حمامات عامة وتسعة خانات.

    حيفا مدينة جميلة، يوجد بها مجموعة من المعالم السياحية والأبنية الضخمة مثل دير الفرنسيسكان، ودير وكنيسة الأباء والكرمليين، ودير دام دونازارات، ونزل الكرمل، والجامع الشريف، والمحطة وبرج الساعة، إلى جانب وجود مجموعة من المتاحف أهمها: متحف الفن الحديث، وبيت الفنانين، والمتحف الانتولوجي، ومتحف الفن الياباني، والمتحف البحري، والمتحف البلدي، ومتحف الطبيعية، ومتحف الفلكلور، والمتحف الموسيقي.

    ووجود مجموعة من المنتزهات والحدائق العامة أهمها:
    منتزو جان بنيامين، وحديقة التكنيون، ومنتزه جان هزكرون، وحديقة جان حاييم، والحدائق الفارسية، وحديقة حيوانات، إلى جانب وجود أعداد كبيرة من الفنادق والاستراحات.


    ومن خلال دراسة الاكتشافات الأثرية في منطقة حيفا وقضائها، من حيث خصائصها ومميزاتها ومواصفاتها والمادة الخام المستخدمة وطبيعة الرسومات، تبين أن العرب الكنعانيين هم أول من استوطن المنطقة أقاموا فيها الكثير من مدنهم وقراهم مثل الطنطورة وعتليت وقيسارية، وبنوا حيفا القديمة على بعد كيلو مترين من حيفا الحالية، وقد بقى من هذه المدينة القديمة بعض الآثار التي تدل على مكانها، منها في جبل الكرمل على شكل ثلاث قناطر.

    أما أهم المناطق الأثرية والتاريخية في حيفا:

    حيفا المدينة وتحتوي على منحوتات صخرية ومقابر أثرية.
    مغارة الواد بنقوشها ومنحوتاتها ورسوماتها التي تعود بتاريخها إلى حوالي 15 ألف سنة قبل الميلاد.
    الأدوات الحجرية والرسومات التي تم اكتشافها في منطقة المدينة والتي تعود للفترة الواقعة بين ( 1260 – 6000 ق.م) .
    تل السمك في الجزء الغربي من حيفا وعلى الساحل ، وتحتوي على أرضيات فسيفسائية ومنحوتات صخرية رومانية ومقابر منحوتة في الصخر .


    شيقومونا غرب مدينة حيفا وتحتوي على مقابر صخرية وأرضيات من الفسيفساء.
    مدرسة الأنبياء وهي قريبة من الفنار، وعبارة عن بناء إسلامي قديم يضم مسجدا ومغارة، قيل أن النبيين الياس ويشع علما فيها تلاميذهما قواعد الدين الحقيقي، وتحتوي المغارة على آثار يونانية، وهي مكان يقدسه اتباع الطوائف الدينية الثلاث الإسلامية والمسيحية واليهودية .


    مار إلياس وهي عبارة عن كنيسة منحوتة في الصخر بالقرب من مدرسة الأنبياء .
    قرية رشمية وفيها بقايا قلعة قديمة بناها الفرنجة وتحتوي على بقايا أبراج ومقابر، وأهم كنيسة في حيفا ، مزار مريم العذراء، سيدة الكرمل، القائم على جبل الكرمل .


    مقام عباس (المعبد البهائي والحدائق الفارسية) وسط حدائق جميلة وساحرة .
    ومن أهم المواقع الأثرية مغارة الوعد، كباران، السخول، الزطية، وقد عثر المنقبون على هياكل عظمية متحجرة، وبقايا النار التي استخدمها إنسان فلسطين وهي أقدم بقايا رماد في حوض البحر الأبيض المتوسط، وتتكون من خشب أشجار الزيتون، الطرفاء، الكرمة (العنب) .

    اعلام المدينة:


    ابراهيم بن محمد بن عبد الرزاق الحيفي من أهل قصر حيفا وهو من علماء الحديث متوفى سنة 476 هـ .
    محمد بن عبد الله بن علي القيسراني القصري – نسبة إلى قصر حيفا ، توفى في حلب سنة 544 هـ .

    المدينة اليوم :
    كانت حيفا من كبريات المدن الفلسطينية قبل عام 1948، تضم 18 عشيرة و52 قرية، دمر منها العديد من القرى لإقامة المستوطنات الإسرائيلية، حيث أصبحت تضم 90 مستوطنة، ومازالت اليوم ثالث أكبر مدينة فلسطينية من حيث عدد السكان، بعد القدس وتل أبيب، وهي مركز صناعي وتجاري رئيسي.
    وتوضح البيانات التالية التجمعات السكانية في قضاء حيفا.


    التجمعات السكانية في قضاء حيفا :

    يضم قضاء حيفا 18 عشيرة و 52 قرية و 90 مستعمرة، أما العشائر التي تقطن القضاء فهي:
    عشائر التركمان، عشائر ال**يدات، عشائر الفقرا، عشائر الكعيبة، عشائر السواعيد، عشائر الخوالد، عشائر الزوايدة، عشائر العلاقمة، عشائر الصفاصفة، عشائر الحلف، عشائر الغوارنة، عشائر النفيعات، عشائر الضيري، عشائر المنسي، عشائر العوادين، عشائر التواتهة، عشائر النعيم، عشائر العمرية .


    مع تحياتي
    للجميع



  3. #3
    المشرف العام الصورة الرمزية دمعة حب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلسطيــ ~ جنين ~ ـــيـن
    المشاركات
    12,794
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي


    مدينة في غاية الروووووووووووعة
    وانا زرتهااااااااا
    شكرا جزيلا عالمجهود الراقي والمتواااااصل
    تقبلي تواجدي


    مودتي



    التعديل الأخير تم بواسطة دمعة حب ; 30-07-2011 الساعة 09:14 PM




  4. #4
    مشرفة الصورة الرمزية $نزف القيثارة$
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    3,639
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    ألف شكر ايها الغالية
    مرورك أسعدني جدا
    فكوني بالقرب دوما
    وفعلا هي مدينة ذات
    طبيعة وجمال ساحر

    تحياتي لك



  5. #5
    مشرف الصورة الرمزية حمساوي
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    مقيم بالاردن
    المشاركات
    5,641
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي

    نسف القيثارة

    مجهود طيب وعمل رائع ومعلومات قيمة

    سعيد وانا اعرف بللادي اكثر فأكثر

    وفقكِ الله

    تقبلي مروري

  6. #6
    )(::حاصل على الوسام الذهبي::)( الصورة الرمزية فلسطين
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    فلسطين
    المشاركات
    6,509
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    سلام على حيفا ..


    [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


    [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


    [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]


    [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

  7. #7

    افتراضي

    والله القلب عم ينوجع على مدن فلسطين..
    مدينة" حيفا "مدينة جميلة جداً
    مشكوورة نزف القيثارة على الطرح القيم
    لك مني كل الودوالتقدير...تقبلي مروري

  8. #8
    مشرفة الصورة الرمزية $نزف القيثارة$
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    3,639
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمساوي [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
    نسف القيثارة

    مجهود طيب وعمل رائع ومعلومات قيمة

    سعيد وانا اعرف بللادي اكثر فأكثر

    وفقكِ الله

    تقبلي مروري
    مورك أسعدني جـدا

    ومعا سويةً

    نسوف نتعرف ع كل مدن وقرى فلسطين

    اذا شاء الله

    تقديري واحترامي لك



  9. #9
    مشرفة الصورة الرمزية $نزف القيثارة$
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    3,639
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    فلســـطين

    أشكرك جد ا ع التواجد العطر

    والاضافة العطرة

    صور حقا جميلة

    ولكن أنا شخصياُ

    واعتقد أنتم كذلك

    علينا أن لانعترف بهذه الصور

    لأن من صنعها هم اليهود

    وليس أجدادنا أو أو الجيل الماضي او الحاضر

    هذه صنع اليهود لعنهم الله واخرجهم من ديارنا

    تقبل تعليقي

    تقديري واحترامي لك



  10. #10
    مشرفة الصورة الرمزية $نزف القيثارة$
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    3,639
    مقالات المدونة
    2

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة amira [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
    والله القلب عم ينوجع على مدن فلسطين..
    مدينة" حيفا "مدينة جميلة جداً
    مشكوورة نزف القيثارة على الطرح القيم
    لك مني كل الودوالتقدير...تقبلي مروري
    amira
    أنشالله رح ترجع فلسطين بالكمال

    وتشفى قلوبنا الموجوعة

    أنرتي غاليتي الصفحة

    لا انحرم من هذا التواجد العطر
    دمت بخير



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
m-3n