النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1

    افتراضي الشاعر: محمد إقبال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الشاعر: " محمد إقبال "




    ولد الدكتور محمد إقبال سنة 1876م في الهند من أسرة براهمية الأصل اعتنقت الإسلام منذ ثلاثة قرون، درس الفلسفة في كلية لاهور وكان نابغاً في دراسته، وقال الشعر في سن مبكرة، وكان ينطق بالحكمة الإسلامية.


    أرشد براهمة الهنود ليرفعوا
    الإسلام فوق هياكل الأوثان
    ان كان لي نغم الهنود ولحنهم
    لكن هذا الصوت من عدنان



    في سنة 1905م سافر إلى جامعة كيمبردج في بريطانيا، ثم إلى ميونيخ في ألمانيا ونال درجة الدكتوراه في الفلسفة، وقد استغل زمن اقامته في أوروبا فصار داعية إسلامية، مظهراً مزايا الإسلام, وألقى العديد من المحاضرات في انجلترا عن الإسلام وعظمته، وكتب قصائد اسلامية رائعة.



    قد كان هذا الكون قبل وجودنا
    روضاً وأزهاراً بغير شميم
    لما أطل محمداً زكت الربى
    وأخضر في البستان كل هشيم
    هل أعلن التوحيد داع قبلنا
    وهدى الشعوب إليك والأنظار


    وقد سأل إقبال عن سر بلاغته في كشف أسرار الدين بأساليب لم يصل إليها أهل الفقه والتوحيد فقال: يرجع الفضل لأبي، فقد اعتاد أن يسألني كل صباح حين يراني منكباً أقرأ القرآن، ماذا تصنع؟ فأجيبه: أقرأ القرآن، وظل على ذلك ثلاث سنين يسأل نفس السؤال وأجيب نفس الجواب حتى كان يوماً فقلت له: ولكن لماذا تسألني عن شيء أنت أعلم بجوابه؟ فقال: إنما أردت أن أقول لك اقرأ القرآن وتعمق به واستغرق في معانيه وليست قراءة معتادة فقط، ومنذ ذلك اليوم بدأت أتفهم القرآن وأُقبل على معانيه.
    وكان اقبال ينشد الشعر بالفارسية والأوردية في المحافل الدولية والأدبية والدينية،وأشعاره تحاول ايقاظ الشعور في قلوب المسلمين في كل مكان.



    رحماك رب هل بغير جباهنا
    عرف السجود ببيتك المعمور
    كانت شفاف قلوبنا لك مصحفاً
    يحوي جلال كتابك المسطور


    وقد وافته المنية وهو ينظم كتابه أرمضان حجاز وقد طُبع بعد وفاته وقبل أن يودع الدنيا بعشر دقائق قال بيتين من الشعر:



    نفحات مضين لي هل تعود
    ونسيم من الحجاز سعيد
    اذنت عيشتي بوشك الرحيل
    هل لعلم الأسرار قلب جديد


    وكان يتمنى ان تترجم اشعاره إلى اللغة العربية حتى يفهم العالم الإسلامي أسرار قلبه كما يقول، لقد عاش اقبال حياته باحثاً في أصول الدين متفهماً فلسفة الإسلام، ينظم أفكاره أشعاراً يدرسها لطلبة الكليات والمدارس الذين تعلقوا به كثيراً.



    إذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا ديناً لمن لم يحيي دينا
    ومن رضي الحياة بغير دين
    فقد جعل الفناء له قرينا



    ومع ما كان عليه اقبال من استمساك باهداب الفضيلة واتباع لمبادئ الدين فلم يخل تاريخه من حساد تقولوا عليه للتقليل من شأن موهبته وابداعه، وكانت العقارب من بني جنسه تدب له لعرقلة خطواته، وكان اقبال يصف الإسلام بأنه دين السماحة وأنه اي الإسلام وضع النواميس والحدود, وتناول اقبال أحوال العالم كله وضمنها آراءه حول القوة,, هل هي قوة الفرد، أو الجماعة، أو قوة الأخلاق، وكان هدفه تهذيب الإنسانية بالكشف عن أسرار الإسلام، ومجد المسلمين الأولين، محاولاً أن يثير في أبناء الجيل قوة وحماساً ليتوجهوا إلى شرف الدنيا والآخرة وقال في هذا المعنى:



    مجدك في حمى الإسلام باق
    بقاء الشمس والسبع الشداد
    ضياؤك مشرق في كل أرض
    لأنك غير محدود المكان


    وكان اقبال دائماً يوضح المفاضلة بين دين الإسلام وما عليه الاقوام الآخرون وقد سأله زملاؤه في جامعة كيمبردج في بريطانيا,, لماذا يُبعث الأنبياء ومؤسسو الأديان في آسيا دون أوروبا؟ فأجاب: لأن العالم مقسم بين الله والشيطان، ولما كانت آسيا من نصيب الله، كانت أوروبا من نصيب الشيطان ، فقالوا: قد عرفنا رسل الله فأين هم رسل الشيطان؟ فأجاب من فوره: انهم اليهود زعماء المكر والخداع , وكان اليهود وقتها مسيطرين على الاقتصاد الأوروبي تماماً.
    وقد ذهب اقبال لزيارة إيطاليا وقابل الزعيم موسوليني في روما فقال له الدوتشي: انني أعجبت بما وصل إليَّ من أشعارك, فتحدث معه محمد اقبال عن الإسلام والمسلمين وعن انتشار الإسلام في الكثير من الدول الأوروبية، وعلل ذلك بفضل القبائل العربية التي كانت ما تزال تحتفظ ببداوتها القوية وفطرتها السليمة، كان اقبال متأثراً ومتصلاً بروح الإسلام مما أ**به بصيرة نافذة ويؤكد بان الاسلام حقيقة عالمية يحتوي على مثل عليا واهداف عملية وأنظمة سياسية وأن هناك الكثير من الممالك والدول مدينة لقيامها للاسلام الذي دعاها إلى الاخاء الديني والترابط الاجتماعي والعدالة، وهي ليست مجرد نصح وترغيب بل هي خطط وقواعد تكفلت برعايتها التشريعات الحكيمة من نصوص الدين الحنيف,وان الاسلام يقرر ان الانسان وحدة كاملة دون فصل بين المادة والروح.
    وكان اقبال يقول رحمه الله: ان المسلم لا وطن له، ولا مكان ولن يفنى مسلم بفناء الأزمنة والأوطان، لقد تعرضت الأوطان الإسلامية لهجمات وحشية من التتار والبلقان وغيرهم، وكان ذلك امتحان لذاتية المسلم، وبقى المسلم والمسلمون في كل بقاع الأرض خالدين ومنتشرين أبداً بقدرة الله سبحانه.


    مؤلفاته :
    ترك محمد إقبال تراثًا أدبيًا وفلسفيًا احتل به مكانة مرموقة بين كبار الشعراء والفلاسفة في النصف الأول من القرن العشرين، ومن أهم مؤلفاته بالإنجليزية:
    - تطور الفكر الفلسفي في إيران، وقد ترجمه إلى العربية حسن الشافعي ومحمد السعيد جمال الدين، ونشر بالقاهرة سنة 1989م.
    - تجديد الفكر الديني في الإسلام، وترجمه عباس العقاد إلى العربية.
    ومن أشهر دواوينه:
    -ديوان أسرار إثبات الذات،
    -ديوان رموز نفي الذات،
    -وديوان: رسالة المشرق،
    -ديوان ضرب الكليم،
    وقد ترجم عبد الوهاب عزام هذه الدواوين إلى العربية.

  2. #2

    افتراضي


    حديث الروح



    حديث الروح للأرواح يسري = وتدركه القلوب بلا عنـاءِ

    هتفت به فطار بلا جناح = وشق أنينه صدر الفضـاء

    ومعدنه ترابي ولكن = جرت في لفظه لغة السماءِ

    لقد فاضت دموع العشق مني = حديثاً كان علوي النداءِ

    فحلق في ربى الأفلاك حتى = أهاج العالم الأعلى بكائـي

    تحاورت النجوم وقلن صوت = بقرب العرش موصول الدعاء

    وجاوبت المجرة علّ طيفاً = سرى بين الكواكب في خفاء

    وقال البدر هذا قلب شاك = يواصل شدوه عند المسـاء

    ولم يعرف سوى رضوان صوتي = وما أحراه عندي بالوفاء

    شكواي أم نجواي في هذا الدجى = ونجوم ليلى حسّدي أم عوّدي

    أمسيت في الماضي أعيش كأنما = قطع الزمان طريق أمسي عن غدي

    والطير صادحة على أفنانها = تبكي الربي بأنينها المتجدد

    قد طال تسهيدي وطال نشيدها = مدامعي كالطّل في الغصن الندي

    فإلى متى صمتي كأني زهرة = خرساء لم ترزق براعة منشد

    قيثارتي ملئت بأناث الجوى = لابد للمكبوت من فيضان

    صعدت إلى شفتي خواطر مهجتي = ليبين عنها منطقي ولساني

    أنا ما تعديت القناعة والرضا = لكنما هي قصة الأشجان

    يشكو لك اللهم قلب لم يعش = لا لحمد علاك في الأكوان

    من قام يهتف باسم ذاتك قبلنا = من كان يدعو الواحد القهارا

    عبدوا الكواكب والنجوم جهالة = لم يبلغوا من هديها أنوارا

    هل أعلن التوحيد داع قبلنا = وهدى القلوب إليك والأنظارا

    ندعوا جهاراً لا إله سوى الذي = صنع الوجود وقدّر الأقدارا

    إذا الأيمان ضاع فلا أمان = ولا دنيا لمن لم يحي دينا

    ومن يرضى الحياة بغير دين = فقد جعل الفناء لها قرينا

    وفي التوحيد للهمم اتحاد = ولن تبنوا العلا متفرقينا

    ألم يبعث لأمتكم نبي = يوحدكم على نهج الوئام

    ومصحفكم وقبلتكم جميعاً = نار للأخوة والسلام

    وفوق الكل رحمنٌ رحيمٌ = إله واحد رب الأنام



  3. #3
    المشرف العام الصورة الرمزية دمعة حب
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الدولة
    فلسطيــ ~ جنين ~ ـــيـن
    المشاركات
    12,794
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي


    ‘،
    عً ـًـٍوُافًيِ عُ ـآٍلُطًرٌحِ الًرّآئٍع..!

    وَدٌٍي

    ‘،




  4. #4

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دمعة حب [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

    ‘،
    عً ـًـٍوُافًيِ عُ ـآٍلُطًرٌحِ الًرّآئٍع..!

    وَدٌٍي

    ‘،
    نورتي المكان دمعة حب
    شكراً على مرورك العطر . .لكِ التحية والتقدير

  5. #5

    افتراضي

    حرقة الإنسان من كور الأمل



    حرقة الإنسان من كور الأمل= نار هذا الطين من نور الأمل
    إنه الخمرة في كأس الحياه = وبه وقدة أنفاس الحياه
    الحياة الحق تسخير الدني = وإلى التسخير تدعوها المنى
    هي للمقصود في الدنيا سبيل = وهي للعشق من الحسن رسول
    أمل الإنسان أنى يظهر = كيف يشجو الحي هذا المزهر
    كل خير وبهيج وجميل = هو في بيدائنا نعم الدليل
    حسنه في القلب نور يسطع = تجد الآمال منه تطلع
    خلق الحسن نضير الأمل = وأدام الحسن نور الأمل
    مطلع الحسن ضمير الشاعر = طوره صبح الجمال الباهر
    زادت الحسن جمالا نظرته = زادت الفطرة حبا صنعته
    غرد البلبل من تلحينه = ضاء خد الورد من تلوينه
    ناره كل فراش كاويه = قصص العشاق منه زاهيه
    مضمر في خلفه بحر = وبر ألف كون محدث فيه استتر
    كم شقيق في الحشا لم يطلع = وغناء وبكى لم يسمع
    فكره للبدر والنجم نجي = يبدع الحسن وفي القبح عيى
    خضر في ليله ماء الحياه تزهر ألاكوان من ماء بكاه
    نحن أغرار بطاء الأرجل = ضل سارينا طريق المنزل
    لطفت في سيرنا حيلته = وعلت في ركبنا نغمته
    يحفز الركب لفردوس الحياه = ويتم الدور في قوس الحياه
    فمضى الركبان إثر الجرس = وشدا الحادي بصوت مؤنس
    وسرت في زهرنا نفحته = مذ سرت في روضنا نسمته
    نفس منه حياة تزهر = حرة لوامة لا تصبر
    يأدب الناس جميعا للقرى = ناره كالريح تسرى في الورى
    ويل قوم لهلاك طائره = صد عن ورد حياة شاعره
    كل حسن شاه في مرآته = في الجسوم السم من جرعاته
    تذبل الأزهار منه القبل = ويعاف الشدو منها البلبل
    تهن الأعصاب من أفيونه = ويموت الحي من تلحينه
    يسلب السرو جميل الميل = ويرد الصقر مثل الحجل
    هو حوت نصفه كالآدمي = كبنات البحر تقتاد الغوى
    يسحر الربان منها باللحون = ولقاع البحر تهوى بالسفين
    يسلب القلب ثباتاً لحنه = ويرى الموت حياة فنّه
    يلبس النفع لباس الضرر = ويرى الحسن قبيح الصور
    في بحار الفكر يلقيك فلا = تشتهيه أو تطيق العملا
    شعره فينا يزيد الكللا = كأسه فينا تزيد المللا
    سيل برق ما حوى نيسانه = آل لون وشذى بستانه
    فنه بالحق لا يعترف = بحره ما فيه إلا الصدف
    نومت ألحانه يقظتنا = أطفأت أنفاسه شعلتنا
    بلبل سم قلوب نغمه = ضغث ورد فيه يثوى أرقمه
    خمره اللألاءة اترك واحذر كأسه والطاس والدن اهجر
    يا صريعا خمره يغتبق = لك صبح من سناها مشرق
    يا برود القلب من ألحانه = قد شربت السم من تبيانه
    يا دليلا للردى أفكاره = عطلت من نغم أوتاره
    أنت للذل أرحت البدنا = أنت للإسلام عار في الدنى
    من نسيم مر يدمى خد كا = بعروق الورد يلوى قد كا
    أخزت العشق دجى صيحاتكا = غض من صورته بهزاد كا
    شاحب الوجه بدا من ضر كا = بردت نيرانه من قر كا
    عاجز الهمة من ذلتكا = وعليل الروح من علتكا
    ادمع الأطفال في كاساته = كنزه ما اعتد من آهاته
    آه من وغد ذليل يائس = هالك من ركلات الحارس
    صار كالناي هزيلا نائحا = شاكى الأقدار جهلا صائحا
    ليس إلا الحقد في جوهره = ليس إلا العجز في مخبره
    يائس فسل حليف الخيبة = شقوة في خسة في ذلة
    نوحه روحك منه في سقام = قد حمى جيرانه طيب المنام
    ويح عشق قد ذكا في الحرم = ناره باخت ببيت الصنم
    صيرفي القول إن تبغ النجاه = فاجعلن معياره نار الحياه
    نير الفكر يقود العملا = مثل برق قاد رعدا جلجلا
    من بفكر صالح في الأدب ا= رجعن يا صاح شطر العرب
    وسليمي العرب يا صاح اعشقا = لترى صبح الحجاز ائتلقا
    في رياض العجم قطفت الزهر = في ربيع الهند سرحت البصر
    من حرور البيد فاشرب يا رفيق = واشربن من تمرها الراح العتيق
    أسلمن رأسك يوما صدرها= وألفن في حرها صرصرها
    قد لبست الخز طول الزمن = فألف الكرباس يوما واخشن
    كم وطئت الورد في طول المدى = غاسلا كالورد خدا بالندى
    فعلى رمل الصحارى المضرم = أقدمن يوما وغص في زمزم
    فيم هذا النوح مثل البليل = وإلام العش بين الظلل
    قد علا جد الهما من صيدكا = اجعلن في الطود مثوى عشكا
    ابن عشا حيث لا ترقى الأنوق = تختفى فيه رعود وبروق

    لترى أهلا لأعصار الحياه
    وتذيب النفس في نار الحياه

  6. #6

    افتراضي

    من أقوال محمد إقبال

    * أعطني القوة لأقول لا، وأعطني العقل لأعرف كيف أقولها، وأعطني الكفاية لأعرف متى أقولها.

    * ليس منتهى غاية الذات أن ترى شيئا، بل أن تصير شيئا.

    * إن التعليم هو الحامض الذي يذيب شخصية الكائن الحي، ثم يكونها كما يشاء..

    * أخرج النغمة التي في فطرتك، يا غافلا عن نفسك! أخلها من نغمات غيرك.

    * أعلى فن هو ذلك الذي يوقظ قوة الإرادة النائمة فينا، ويستحثنا على مواجهة الحياة في رجولة.

    * الغاية القصوى للنشاط الإنساني هي حياة مجيدة فتية مبتهجة، وكل فن إنساني يجب أن يخضع لهذه الغاية.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
m-3n