توفيت مساء اليوم الخميس المطربة الجزائرية الكبيرة وردة في بيتها بالقاهرة، وفارفت "وردة الجزائريّة" الحياة إثر سكتة قلبية عن عمر يناهز الـ 76 عاما.
... ...
وكانت وردة فتوح، وهو الاسم الحقيقي لهذه الفنانة المتميّزة، قد ولدت في فرنسا عام 1936 من أب جزائري وأم لبنانية تنتسب لعائلة بيروتية تحديدا. وقد دخلت عالم الغناء في فرنسا مقدّمة أغاني الفنانين المعروفين في ذلك الوقت، مثل أم كلثوم وأسمهان وعبد الحليم حافظ، قبل ان تعود مع والدتها إلى لبنان وتشرع في تقديم مجموعة من الأغاني الخاصة بها.

الراحلة حلّت بمصر سنة 1960 بدعوة تلقتها من المنتج والمخرج حلمي رفلة، وكانت لها أولى بطولاتها السينمائية في فيلم "ألمظ وعبده الحامولي" الذي كان فاتحة إقامتها المؤقتة بالقاهرة.

بحلول العام 1972 عادت وردة الجزائريّة إلى مصر، وتزوجت من الموسيقار المصري الراحل بليغ حمدي لتبدأ معه رحلة غنائية ناجحة استمرت رغم طلاقها منه سنة 1979.. فكان ميلادها الفني الحقيقي في أغنية "أوقاتي بتحلو" التي أدتها ذات العام في حفل فني مباشر، وهي من ألحان الموسيقار سيد مكاوي. في حين كانت أم كلثوم تنوي تقديم هذه الأغنية لكنها ماتت قبل أن تؤديها.

كما تعاونت وردة الجزائرية مع الملحن محمد عبد الوهاب. وقدمت مع الملحن صلاح الشرنوبي العمل الشهير "بتونس بيك". وشاركت في العديد من الأفلام مع عدد من رواد الزمن الجميل في السينما العربية.. ومن الأغاني الخالدة لوردة الجزائرية "بلاش تفارق" و "في يوم وليلة" و "أكدب عليك" و "اسمعوني" و "روحي وروحك حبايب" و "شعوري ناحيتك" و"بتونس بيك" و"لولا الملامة" و "العيون السود".
الله يرحمها