قال لي

مرة

كن كما شئت لكن إذا

ضرب الأسر حولك في

زمن

أنت فيه فلا

تستكن

لعيون تراقب خطوك في

ليلة

أنت سيدها

واستبق

من هيامك ما

قد رأيت وأنت تطوف على

حلم

يبتليك استبق

موتك اليعربي بما

قد ملكت من البينات التي

شهدت

منك هذا الحضور على

بلج

منك في

وجدة

قلت إني إذا

جاءني

نبأ

من يقيني رحلت وما

في المواسم إلا أنا

يا أناي افرحي

قد ولدت من الموت لا

كالذي

كنت في

زمن

صودرت آيه المشرعات أنا

يا أنا

قد رحلت إليك على

ولهي

والمواهب مسرجة

يا أناي افرحي

واخرجي

من أنا