في لهيب الملاحم كنت وها

أنت، من غضب

أنت فيه، تهاجر في البلد المستباح

وتلبس وهج الجراح

وتجهر أنك من غلب

تتبلج في كلمة

أنت قائلها

قلتها

في عيون الصباح

وكنت لها

أيها الفارس المترنم بالشمس في

جلوات البطاح

وأنت على

ليلك المتوهج ترحل في

غزة

رائع الخطو تلهج بالنور من

بهجات الرواح

وتشهر ما أنت فيه على

صبحك المتبلج من

عزة

أنت فيها بهي الطماح

وتصنع من خطوة

أنت صاحبها

حلما للكفاح

تطير إلى موطن لك في

سابحات الرياح

بألف جناح

وفي الأرض مشتبك للسلاح

وما في المواعد إلا البها

قلتها

كلمة

أنت قائلها

قلتها

في عيون الصباح

وكنت لها

قلتها

أيها الفارس المترنم بالشمس في

داميات الجراح

وأنت وأنت وأنت لها


2-8-2014