الأطفال عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية، بسبب عدم اكتمال نمو جهازهم المناعي بعد، ومنها تقشر جلد اليدين، ولا يصنف تقشر اليدين تحت بند الأمراض الجلدية الخطيرة، فهو أمر بسيط يمكن علاجه بكل سهولة، ولكنه يسبب الإزعاج والمنظر غير المريح، وأكثر ما يظهر عند الأطفال حديثي الولادة، ولا يقتصر ظهوره على اليدين فقط، بل قد يتقشر جلد حديث الولادة بجميع أجزاء جسمه، ومع التقدم بالعمر تخف، مع إمكانية إصابة الأطفال بأي سن بهذا المرض. وقد تتباين شدة الجلد المتقشر من طفل لآخر بالاعتماد على الكثير من الأمور منها أن الأطفال الذين رضعوا من أمهاتهم تكون مناعتهم أقوى من أترابهم الذين تغذوا على الحليب الصناعي. ومن الأسباب التي تؤدي إلى إصابة أطراف الطفل سواء اليدين أو القدمين بتشققات الجلد ما يلي:
قلة تناول السوائل وخاصةً الماء المعدني الصحي، مما ينتج عن قلته جفاف الجلد وتكون من أعراضه تقشر الجلد.
نقص العناصر الغذائية والمعادن الضرورية التي تمنح الجلد الترطيب والليونة اللازمة، مما يسبب جفاف الجلد، ومن أهمها: حمض الأوميغا3، فيتامينات A,B,C,H..
قد يكون تقشر الجلد نوعًا من أنواع الأكزيما الجلدية، ويكون مصحوبًا باحمرار الجلد وحكة شديدة.
أن يكون الجلد من النوع التأبتي، وهو من الأمور الوراثية التي تنتقل من الآباء للأبناء عن طريق الجينات، وأكثر ما تظهر عند الأطفال الذي تتراوح أعمارهم بين ثلاث وأربع سنوات، ويستمر بعضها حتى مرحلة البلوغ.
قد يكون السبب في تقشر الجلد، التعرض للغبار والأتربة الملوثة.


شاهد المزيد من التفصيل من هنا [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]